لن تتخيل هدية الملياردير مبارك الهاجري زوج الفنانة أحلام لـ وائل الدحدوح بعد وصوله إلى الدوحة.. لم تخطر على بال بشړ !!

موقع أيام نيوز

بعد وصوله إلى قطر لتلقي العلاج، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء متطابقة عن منح الصحفي وائل الدحدوح هدية قيمة من رجل الأعمال القطري مبارك الهاجري  زوج الفنانة أحلام.

وبحسب ناشطين على منصة إكس، منح مبارك الهاجري مراسل الجزيرة وائل الدحدوح، شيك بربع مليون دولار أمريكي.

بدأ الهاجري مسيرته في عالم الراليات سائقًا بمشاركة هي الأولى له في رالي كروس السلام (رالي أوتوكروس) عام 1981 خلف مقود سيارة «داتسون 280 زد إكس» وتمكن من إحتلال المركز الرابع وصادف أن أحرز المركز الأول ابن عمه سعيد بن راشد الهاجري، قبل أن يعمد إلى تطوير وتجهيز سيارة «داتسون 160 جي» بالإشتراك مع جابر المري ليشارك على متنها في راليات محلية في قطر وكان غالبا ما يتصدر السباقات قبل أن يضطر للانسحاب في اللحظات الاخيرةفيما لم يتمكن من إكمال باقي السباقات.



قرر أن يتجة للمقعد الثاني وهو الملاح (المساعد) وكان ذلك في عام 1984 حين شارك مع مواطنه جابر المري على متن سيارته الـ «داتسون 160 جي» وتمكنا من إحتلال المركز العاشر في الترتيب العام، كما جلس في بداياته الملاحية إلى جانب مواطنه الآخر عباس الموسوي.

عام 1988 احترف الملاحة وكان النجاح حليفهُ وتعلم الكثير من الملاحين الأجانب الذي كان على تواصل دائم معهم في الراليات على غرار جون سبيلر وكريس ويلز، وظل في «المقعد الساخن» حتى عام 2000 حين قرر الانتقال مجددًا للجلوس خلف المقود، ومرة جديدة حصد النجاحات داخل المراحل الخاصة للسرعة وعلى الكثبان الرملية لراليات الكروس كاونتري.



يعتبر الهاجري من بين أبرز الأسماء العربية في بطولة الشرق الأوسط للراليات على غرار مواطنيه سعيد الهاجري بطل الشرق الأوسط مرتين وناصر بن خليفة العطية وناصر بن صالح العطية بطل الشرق الأوسط 15 مرة وعباس الموسوي، والإماراتي «الطائر» محمد بن سليم (13 مرة) ومواطنيه الشيخ سهيل بن خليفة آل مكتوم وخليفة المطيوعي، والسعودي ممدوح خياط (بطل الشرق الأوسط للراليات عام 1992)، إضافة إلى المخضرم في الراليات اللبناني ميشال صالح وعبد الله عمر.