الإثنين 17 يونيو 2024

قصه البنت

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

لجزء الاول والاخير كامل بنت تواعد شاب وهي مېته قصه أبكت العالم كان هناك شاب في مقتبل العمر وله معرفة بفتاة يحبها كانا يخرجان مع بعض ويقضيان معضم الوقت معا وبعد مدة من هذه العلاقة أحست الفتاة بالملل من هذا الشاب ففكرت بطريقة لتبعده عنها.. فأتته في يوم وقالت له إن أحد الشباب تقدم لخطبتي فوافق أبي عليه وانا أيضا وافقت قال الشاب مستحيل أن تكوني لغيري.. سأتي غدا لخطبتك من أبيك فقالت له لااااا لقد وافق ابي على الشاب وأتفقنا على يوم الخطبة.. فلذا يجب ان نفترق.. قال الشاب لاااا لن نفترق وأنتي يجب ان تخرجي معي عندما احب ان تخرجي والا سأخرج صورك وأرسلها لأبيك فقالت له أرجوووووووك لا تفعل فأنت تعلم ماذا يكون لو نشرت صوري قال الشاب اذا تخرجي معي الآن فوافقت الشابة وخرجا
. وأثناء نزهتهما مرا على المقپرة في أحد أحياء الرياض فقالت الشابة 
قف هنا.. فقال الشاب لماذا قالت أريد ان أدخل المقپرة لأقرأ الفاتحة على مقپرة أمي.. قال الشاب لاااا لايسمح لكي بدخول المقبر لأنك فتاة.. قالت أرجوووووك لا تحرمني هذه الأمنية المسألة كلها عشر دقائق.. فقال اذا أنزل معكي قالت لا ليس هناك حاجة.. انتظرني في السيارة.. دخلت الفتاة المقپرة.. وانتظر الشاب في السيارة وقتا طويلا مرت 10 دقائق. عشرون دقيقة .نصف ساعة قلق الشاب عليها فنزل من سيارتة وجد حارس المقپرة

الجزء التاني
على الباب فقال له الشاب أين الفتاة التي مرت أمامك قبل قليل قال البواب لم يمر أحد من أمامي ولن يدخل أحد من العصر.. قال الشاب فإذا لم تعرف فسأحضر لك الشرطة قال البواب أحضر من تريد فأنا لم أرى أحد ولا تحاول ان تتهمني بشىء لم أفعله فاتصل الشاب بالشرطة حضرت الشرطة للمقپرة وتم أنتقال الشاب والحارس البواب لضابط التحقيق فى مركز الشرطه سمع الضابط أقوال الشاب بعد ماكشف أوراقة واعترف بعلاقتة بالفتاة وسمع أيضا أقوال
البواب.. فااحتار الضابط من هذه القضية وقال

لن يحل هذا الخيط الا والد الفتاة.. طلب والد الفتاة لمركز الشرطه. الضابط هل انت فلان والد فلانة والد الفتاة نعم !!! ماذا حدث الضابط أين أبنتك والد الفتاة ټوفيت منذ عامين..لماذا الضابط ذا دلنا على قپرها لنرى القپر
ونرى ماهوا الموضوع بالضبط.. والد الفتاة ولكن 
الضابط ليس هناك حل أخر حتى نرضى ضمائرنا..ويتم معرفة الحقيقة ذهب الجميع للمقپرة وأمر الضابط بحفر القپر.. حفروا القپر .. وياالمفاجئة لقد كانت صدمة للجميع فقد رأوا شيئا لا يوصف . انه منظر غريب وعجيب !! أقترب الجميع من لتأكد مما فيه أكثر فإذا بهم يروا.. الجزء الثاني قصة البنت التي تواعد شاب وهي مېتة تتمة . وبعد نبش قپرها بحضور الشرطة والوالد والشاب

انت في الصفحة 1 من صفحتين