الإثنين 17 يونيو 2024

7 كلمات تقال بين السجدتين تجمع خير الدنيا والآخرة.. بماذا كان يدعو الړسول؟

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

الصلاة والدعاء من أهم العبادات التي يحرص عليها المسلم في حياته للتقرب إلى الله أكثر ونيل رحمته لغفران الذنوب والانضمام إلى صفوف المؤمنين الصالحين ولأن السجود أثناء الصلاة تعتبر أشد اللحظات خشوعا أمام الله فهي الأولى بترديد الأدعية الدينية وأمنيات القلب لذا نستعرض في السطور التالية 7 كلمات تقال بين السجدتين أثناء الصلاة لها مفعول السحړ وتجمع بين خير الدنيا والآخرة .
7 كلمات تقال بين السجدتين تجمع خير الدنيا والآخرة
ذكر الشيخ الدكتور رمضان عبدالرازق عضو اللجنة العليا للدعوة ب الأزهر الشريف أن هناك اعتقادا خاطئا لدى بعض الناس وهو أن المصلي لا يقول شيئا أثناء جلوسه في الصلاة بين السجدتين أو يجلس بلا دعاء أو ذكر موضحا أن هناك 7 كلمات يجب أن يرددها المصلي خلال هذه اللحظات للفوز بخير الدنيا والآخرة.
وأضاف عبدالرازق خلال استضافته في برنامج الدنيا بخير الذي تقدمه الإعلامية لمياء فهمي عبر قناة الحياة ورد عن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم دعاء ب كلمات يجمعوا خير الدنيا والآخرة محټاجين نحفظهم لأن النبي كان يسجد السجود الأول ومن ثم يردد هذه الكلمات قبل السجدة الثانية لافتا إلى أن هذه الكلمات هي اللهم اغفر لي وارحمني واهدني واسترني واجبرني وارزقني وعافني.

فقد روى النسائي وابن ماجه عن حذيفة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين رب اغفر لي رب اغفر لي وروى أبو داود عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين اللهم اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني ورواه أيضا الترمذي وفيه واجبرني بدل وعافني.
فيشرع الدعاء بين السجدتين بأحد هذين الدعاءين أو بهما معا ولا بأس بالتكرار أو الزيادة على ما في هذين الحديثين والدعاء بما شاء ما لم يكن إثما أو قطيعة رحم نص على ذلك أهل العلم. والله أعلم.
الدعاء بين السجدتين من السنن الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد ثبت عنه في ذلك عدة أحاديث .
منها ما جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين اللهم اغفر لي وارحمني واجبرني واهدني وارزقني رواه الترمذي 284 وصححه الألباني .
وروي هذا الحديث بألفاظ مختلفة وفي بعضها زيادات على بعض وحاصل ما روي في هذا الدعاء سبع كلمات اللهم اغفر لي وارحمني واجبرني واهدني وارزقني وعافني وارفعني .
ينظر سنن الترمذي 284 وأبو داود 850 وابن ماجه 888 .
قال النووي   فالاحتياط يعني لإصاپة السنة والاخټيار أن يجمع بين الروايات ويأتي بجميع ألفاظها وهى سبعة . انتهى المجموع 3 437 .
وكذا قال الشيخ الألباني في صفة الصلاة ص 153.
وأقل ما يقال رب اغفر لي لما جاء عن حذيفة أن النبي صلى
 

انت في الصفحة 1 من صفحتين